أرشيف التصنيف: دينك

الوشم المؤقت، والدائم، أنواعهما، وحكمهما ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: الوشم المؤقت، والدائم، أنواعهما، وحكمهما ؟! بحكم أن الوشم حرِّم في الإسلام لما له من مضار على الجسم وكان عوضاً عنه الرسم بالحناء، ولكن عيوبه أنه لا يرسم بدقه ، ويبقى … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

الذكر اذا تعسرت المعيشة و الدين

1- بسم الله على نفسى ومالى ودينى ، اللهم رضنى بقضائك وبارك لى فيما قدر حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ، ولا تأخير ما عجلت 2- إذا أصبحت وإذا أمسيت تقول ، اللهم إنى أعوذ بك من الجبن والبخل … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

صبر أيوب! على ماذا صبر النبي أيوب؟

دائما نردد عبارة صبر أيوب فهل تعرف على ماذا صبر نبي الله أيوب عليه السلام؟؟ إليكم الجواب بإختصار: أيوب عليه السلام هو من أنبياء الله الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم.. يعرفه العام والخاص، حيث يضرب بإسمه المثل في صبر … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

من عجائب “الم” في القران

سوف نعيش مع آية عظيمة من آيات الله تبارك وتعالى. هذه الآية تتجلى بلغة هذا العصر (لغة الأرقام). فالقرآن الكريم نزل ليكون كتاب هداية ونوراً وشفاءً لكل من رضي بالله تعالى رباً وبالإسلام ديناً وبالقرآن إماماً، وبمحمد صلى الله عليه … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

أربع من صفات قوم لوط موجودة في شبابنا

أربع من صفات قوم لوط :- موجوده حالياً بين شبابنا من بنين وبنات -التصفير- حيث كان صفة قوم لوط استدعاء الرجل للآخر لفعل الفاحشة معه عن طريق التصفير بالفم ونجد شبابنا اليوم يتبعون نفس الامر فى نداء بعضهم. … … … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

فضل الاستغفار

الاستغفار هو طلب المغفرة من الله عزوجل وغفر تعني ستر، أي ستر ما بينك وبين العذاب، فالعبد من شأنه أن يذنب والله تعالى من شأنه أن يغفر، وفي الحديث عن قوله تعالى ﴿كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ﴾ (الرحمن: من الآية … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق

سحر تعطيل الزواج وعلاجه

كيف يتم سحر تعطيل الزواج ؟ يذهب الإنسان الحاقد الماكر ضعيف الإيمان إلى ساحر خبيث ويطلب منه أن يعمل سحراً لابنة فلان كي لا تتزوج ، فيطلب منه الساحر اسمها واسم أمها و أثراً من أثارها ثم يقوم بعمل السحر … أكمل قراءة التدوينة

كُتب في دينك | إرسال التعليق